مشاركات واسعة لتدريسيي كلية دجلة الجامعة تسجل في المؤتمر الوطني للاعتدال في الدين والسياسة

في خطوة لفتح أفاق التعاون مع المؤسسات الأكاديمية، تسعى عمادة كلية دجلة الجامعة المتمثلة بعميدها الأستاذ الدكتور علي حاتم الحسن جاهدة على تشجيع ملاكاتها التدريسية  في المشاركات الفعالة والحضور الدائم والمتواصل في المؤتمرات والندوات العلمية، من اجل تطوير مهاراتهم العلمية وتنمية أفكارهم ليبدعوا في مجال عملهم كونهم قادة العلم في المجتمع.

 فقد شاركت كلية دجلة الجامعة الأهلية في المؤتمر الوطني للاعتدال في الدين والسياسة التي أقامه مركز الدراسات الإستراتيجية/ جامعة كربلاء بالتعاون مع مركز الفرات للتنمية والدراسات الإستراتيجية، ومؤسسة النبأ للثقافة والإعلام، حيث سجلت الكلية حضوراً متميزاً تمثل بالدكتور علي عبد الكريم حسين التدريسي في قسم القانون، الذي قدم بحثه الموسوم "انعكاس العولمة على الهوية والجو الديني"، تطرق فيه  الى المفهوم العام للعولمة وأثارها الايجابية والسلبية على الهوية والجو الديني، وتدخلها في تحديد مفهوم الثقافة الدينية والهوية الثقافية بعدها المؤثر الأقوى في الهوية الثقافية في مستوياتها جميعاً الفكرية والثقافية والعلمية، فضلاً عن التعريف بالآليات التي تتبعها الدول في هذا المجال، لإنجاح خططها الإستراتيجية في اعتدال الدين والسياسة.

وقال الدكتور علي عبد الكريم حسين "يشرفني ويسعدني كثيراً ان امثل الكلية في هذا المؤتمر المهم الذي يعد خطوة مهمة  في رسم خطط إستراتيجية واضحة المعالم، تسهم في نهوض بلدنا وتقدمه للإمام، وهذا الأمر يتطلب من مؤسساتنا الأكاديمية الحكومية والأهلية ان تتضافر جهودها  وتأخذ دورها في تثقيف أساتذتها وطلبتها في هذا الجانب، لما للعولمة من أهمية بالغة في أساسيات العملية الإستراتجية اذ ان لها  بعداً حيوياً وثقافياً يسهم في ارتقاء واقع استراتيجيات بلدان العالم لتحقيق أهدافها المرجوة في المستقبل".   

 

مشاركة:

وسوم:

مواضيع ذات صلة

>

الكلية في صور

خريجي الكلية في سوق العمل

تواصل معنا الان

شراكات الكلية